حبه دى جى



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 بعد ‮٧٢ ‬عاما من طرق الأبواب الأمريكية واشنطن ـ القاهرة‮ .. ‬قليل من النقد‮.. ‬كثير من الود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العفرت
عضو نشبط
عضو نشبط
avatar

المشاركات : 63
عدد النقط : 3243
العمر : 37
النـوع : ذكر

مُساهمةموضوع: بعد ‮٧٢ ‬عاما من طرق الأبواب الأمريكية واشنطن ـ القاهرة‮ .. ‬قليل من النقد‮.. ‬كثير من الود   السبت 02 مايو 2009, 5:35 am


انهيارات فى البورصة وكساد تجارى


رسالة أمريكا هشـام مبـارك
بينما كان بعض أعضاء‮ ‬غرفة التجارة الأمريكية في اجتماع هام مع السيناتور دانيال ريتز الذي حل محل باراك أوباما عن ولاية إلينوي في الكونجرس فوجئ الجميع بالسيناتور لاتزفي جرام الذي يمثل ولاية ساوث كارولينا يطرق الباب ليحيي الوفد المصري بانحناءة لطيفة وابتسامة عريضة وهو يقول‮: ‬شكرا يا مصريين علي كل ما فعلتموه من أجل‮ ‬غزة‮.. ‬ثم استأذن ليعود إلي مقعده في لجنة الاستماع التي كان الكونجرس يعقدها ضمن مئات اللجان المختصة ببحث الأزمة المالية العالمية‮!‬
هذه حكاية من عشرات الحكايات التي حدثت خلال رحلة طرق الأبواب الأمريكية رقم ‮٧٢ ‬التي تنظمها‮ ‬غرفة التجارة الأمريكية في مصر والتي تحمل هذا العام عنوانا مختلفا‮.. ‬فبعد ‮٧٢ ‬سنة من طرق الأبواب الأمريكية نستطيع القول إن علاقة واشنطن بالقاهرة قد تغيرت ‮٠٨١ ‬درجة وبعد أن كانت رحلات الأعوام السابقة تتسم بالكثير من النقد الأمريكي للأوضاع المصرية اتسمت رحلة هذا العام بالكثير من الود والتقدير‮ ‬مقابل أقل القليل من النقد‮.. ‬حتي الموضوعات التي كانت في الأعوام الماضية تشكل نقاط خلاف واضحة بين البلدين تغيرت لهجة الأمريكيين بشأنها تماما‮.. ‬وهو مايؤكد أن العلاقات بين البلدين ستتخذ شكلا مختلفا خلال المرحلة المقبلة حيث كشفت هذه الرحلة أن أوباما وفريقه يحملون تقديرا خاصا جدا لمصر ولعل حرص الرئيس أوباما علي أن تكون أول مكالمة هاتفية خارجية يجريها بعد فوزه مع الرئيس مبارك في رسالة واضحة الدلالة علي‮ ‬قيمة مصر ومكانتها لدي الإدارة الأمريكية الجديدة التي تريد إصلاح ما أفسده بوش وعصابته‮.‬
مخيمات لاجئين
ربما‮ ‬يتضح معني اختلاف استقبال الوفد المصري هذا العام عن الأعوام السابقة إذا استعرضنا أحوال واشنطن هذه الأيام حيث تسيطر الأزمة المالية وتبعاتها علي ‮٠٩‬٪‮ ‬من تركيز الإدارة الحالية‮.. ‬الكل مشغول بالبحث عن طوق نجاة للخروج منها حيث يفقد ‮٠٠٦ ‬ألف أمريكي وظائفهم شهريا‮.. ‬عدد كبير من العائلات الأمريكية تتخلي عن بيوتها لعجزها عن سداد الأقساط فاضطرت بعض الولايات‮ ‬إلي إعداد مخيمات لاجئين لهذه الأسر‮ (!!) ‬ولعلها فرصة لكي يتعرف جزء من الشعب الأمريكي علي طبيعة الحياة في مخيمات اللاجئين التي طالما لجأ إليها الأشقاء الفلسطينيون‮.. ‬اللهم لاشماتة ولكنها عدالة السماء‮.. ‬المهم أن الخسائر التي تكبدها الاقتصاد الأمريكي بلغت ‮٣١ ‬تريليون دولار وهو رقم يعادل تقريبا حجم الناتج الإجمالي الأمريكي ‮٠٥‬٪‮ ‬من الخسائر تركزت في الأسهم والسندات لسيطرة ثقافة البورصة علي كل الأمريكيين تقريبا و‮٠٥ ‬٪‮ ‬خسائر في مجال العقارات حيث ضرب الكساد هذه الصناعة ضربة قاتلة وتمثل تبعات هذه الأزمة ضغوطا واضحة علي صناعة القرار الأمريكي وعلي الرئيس الشاب الذي رفع شعار التغيير ليجد نفسه بعد النجاح واقعا بين مطرقة وعوده الانتخابية التي قطعها علي نفسه خلال فترة ترشيحه،‮ ‬وسندان الأزمة المالية الطاحنة‮.. ‬وكل الدلائل تشير إلي أن أوباما سيمضي في الاتجاهين معا‮.. ‬مواجهة الأزمة وتنفيذ الوعود وهو مايعتقد المحللون أنه ضرب من المستحيل‮.. ‬فإذا كان الرئيس أوباما معتمدا علي شعبيته الطاغية فهل ستمكنه‮ ‬هذه الشعبية من مواجهة المشاكل المتوقعة من أعضاء الكونجرس بمن فيهم بعض من يمثلون الحزب الديمقراطي نفسه والذين يرون أن الزيادة الرهيبة في عجز الموازنة التي بلغت ‮٤.٤ ‬تريليون دولار تتطلب التضحية ببعض الوعود وهو ما قد يهدد بحدوث بعض الانقسامات داخل الرأي العام وهو مايمثل تحديا كبيرا أمام الرئيس أوباما الذي رفع شعار توحيد الصف الأمريكي والارتفاع فوق الخلافات الحزبية بدليل أن إدارته بها عدد كبير من الحزب الجمهوري المنافس‮.‬
مصر مفتاح الأزمة
نعود إلي منطقة الشرق الأوسط وهي إحدي الركائز المحورية لدي الرئيس أوباما وفريقه بدليل أن أول مبعوث خاص لمنطقة نزاع في العالم يختاره أوباما كان ميتشيل لمنطقة الشرق الأوسط‮.. ‬والكل هنا سواء في الإدارة الأمريكية أو الكونجرس يدرك تماما أن مصر هي المفتاح الرئيسي لنزع فتيل أي أزمة في المنطقة‮.. ‬والكل يدرك تماما ولكن بعد فوات الأوان أن الإدارة السابقة لو كانت قد استمعت لنصائح مصر إبان أزمة العراق لكانت أمريكا قد تجنبت ويلات الثورات في العراق‮.. ‬لذا فإن توجه الإدارة الأمريكية الجديدة هي الإنصات جيدا لحكماء المنطقة من رؤساء الدول المعتدلة وعلي رأسها مصر مع التأكيد علي أن خيار الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية هو جزء أساسي من السياسة الأمريكية الحالية في المنطقة‮.. ‬أما الملف الثاني الذي يشكل صداعا مستمرا لأمريكا فهو الدور الإيراني سواء من ناحية البرنامج النووي أو من ناحية زيادة النفوذ الإيراني مع حماس وسوريا وحزب الله لذا جاء تعيين السفير دينس روس الذي تولي منصب المستشار الأول لوزيرة الخارجية الأمريكية لشئون إيران ومنطقة جنوب‮ ‬غرب آسيا وذلك لبدء حوار حقيقي مع إيران في محاولة لتغيير الممارسات الإيرانية والسلوكيات السياسية مع التأكيد علي أن أي حوار مع إيران لن يكون تحت أي ظرف من الظروف علي حساب المصالح العربية‮.. ‬ثم يأتي الملف العراقي الذي يشهد وفقا لروايات أمريكية تغييرا جذريا داخل العراق بدليل أن عدة شركات‮ ‬أمريكية بدأت‮ ‬تنظم رحلات سياحية للعراق للتدليل علي‮ ‬الأمن والأمان في العراق حيث تراجع متوسط أعداد الحوادث في العراق من ‮٠٦١ ‬حادثا إلي ‮٢ ‬فقط يوميا مع التأكيد علي أن العراقيين هم الذين يتولون أمن العراق في دلالة واضحة لبدء انسحاب الدور الأمريكي من العراق‮.. ‬وأخيرا مشكلة السودان والملف المعقد من وجهة نظر الإدارة الأمريكية التي تدرك رغم هذا التعقيد أهمية السودان بالنسبة لمصر‮.‬
سألت عمر مهنا رئيس الغرفة الأمريكية‮: ‬ألا تري أن دور الغرفة‮ ‬الاقتصادي قد‮ ‬غطت عليه الأدوار السياسية‮ ‬فقال‮: ‬بكل وضوح نحن وفد من الغرفة التجارية الأمريكية نمثل القطاع الخاص المصري‮.. ‬لكننا في وقت من الصعب جدا جدا أن نفصل فيه السياسة عن الاقتصاد خاصة في بلد مثل الولايات المتحدة الأمريكية فهل عندما يسألني أعضاء الكونجرس عن الأوضاع السياسية في مصر مثلا أقول له أنا رجل اقتصادي لاتسألني عن السياسة‮.. ‬قلت لعمر‮: ‬دعني أسألك عن ثمار هذه الرحلة الاقتصادية‮.. ‬هل نجحتم في جذب شركات أمريكية جديدة للاستثمار في مصر؟‮ ‬فقال‮: ‬الموضوع ليس بهذه السهولة والمسألة تحتاج إلي وقت لاستقطاب شركات جديدة وبدون شك أن قصص نجاح التجارب الأمريكية في مصر تساعد علي ذلك‮.. ‬لذا نحرص كل عام علي أن يكون معنا في الوفد عدد من رؤساء الشركات الأمريكية في مصر لأنهم أفضل من يعبر عن مناخ الاستثمار في مصر‮.‬
التواجد المصري
أما أنيس أكلامندوس نائب رئيس الغرفة الأمريكية في مصر فيقول إن مجرد التواجد المصري سنويا في دهاليز الإدارة الأمريكية والكونجرس رسالة واضحة أننا جادون في تعريف صناع القرار الأمريكي بكل مايحدث من تطورات في مصر علي جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية‮.. ‬كيف ندع الساحة الأمريكية للوبي اليهودي لكي يضغط ويؤثر كما يشاء ونكتفي نحن بتقريع أمريكا وتأنيبها لأنها تنحاز لطرف علي حساب طرف آخر؟‮!.. ‬يكفي أن أقول لك إن رحلة هذا العام فوجئت بطلب متكرر من معظم أعضاء الكونجرس الذين التقينا بهم حيث طلب كل منهم أن تقوم‮ ‬غرفة التجارة الأمريكية في مصر بتنظيم بعثات طرق أبواب لولاياتهم التي يمثلونها داخل الكونجرس وهو أكبر دليل علي أن‮ ‬جهد السنوات الماضية لم يذهب أدراج الرياح وأن طرق الأبواب‮ ‬27‮ ‬عاما متصلة لم يكن مجرد حرث في البحر‮!‬
تفاؤل
همست في أذن‮ ‬صديقي جمال محرم الخبير المصرفي المعروف قائلا‮:‬‮ ‬عرفتك‮ ‬دائما صريحا‮.. ‬فما هي انطباعاتك هذا العام؟‮!..‬‮ ‬فقال‮: ‬شاركت في بعثات طرق الأبواب علي مدي‮ ‬15‮ ‬سنة متصلة لم أشعر بمثل هذا التفاؤل الذي شعرت به هذا العام ويكفي أننا فوجئنا بهذه الحفاوة وهذا الترحيب وسط انشغال الأمريكيين بالإدارة الجديدة وبمعالجة تبعات الأزمة المالية‮.. ‬التقيت خلال الرحلة بعدد كبير من رجال المال والبنوك وأستطيع أن أؤكد أن البنوك الأمريكية ترحب بتمويل أي مشروعات للاستثمار في مصر رغم تراجع حجم الأموال المتاحة للتمويل البنكي‮.. ‬هنا مهتمون جدا بحصول مصر علي التكنولوجيا الأمريكية في مجالات الطاقة والمقاولات‮.. ‬كما اتفقنا مع وكالة التجارة والتنمية وهي هيئة مستقلة لها ميزانية مستقلة لإعداد دراسة لتعريف القطاع الخاص في مصر بأفضل طرق المشاركة‮ ‬مع القطاع الخاص الأمريكي‮.. ‬كما ندرس اقتراحا بانشاء صندوق مشترك لتطوير منظومة التعليم في مصر والاستفادة من الخبرة الأمريكية في هذا المجال‮.. ‬أمريكا كذلك تدرك أهمية موقع مصر وعلاقاتها القوية مع أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا‮.. ‬فالمصلحة مشتركة‮.. ‬سألته‮: ‬بماذا تصف رحلة هذا العام؟‮ ‬فقال‮: ‬البحث عن علاقات قوية في أوقات صعبة بسبب الأزمة العالمية‮.. ‬بالفعل كنا نتوقعها صعبة جدا ولكنها جاءت في سهولة السهل الممتنع‮!‬
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعد ‮٧٢ ‬عاما من طرق الأبواب الأمريكية واشنطن ـ القاهرة‮ .. ‬قليل من النقد‮.. ‬كثير من الود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبه دى جى :: منتدى الاخبار والصحاف :: قسم اخبار الصحاف والاعلام-
انتقل الى:  


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا